احتياطي الفوركس المملكة العربية السعودية

احتياطي الفوركس المملكة العربية السعودية

إشارات الفوركس مجانا المملكة المتحدة
4d نظام تداول العملات الأجنبية
الشغور ضابط الفوركس


Forexminute الفرق بين الأسهم والخيارات تداول أزواج الفوركس تعليم الفوركس تعليمي في التاميل تطبيق التداول الخيار الإخلاص البولنجر العصابات السحرية

الانخفاض الغامض (والمستمر) في الاحتياطيات الأجنبية السعودية. (رويترز) - ارتفع صافي الأصول الأجنبية في البنك المركزي السعودي، وهو مقياس لقدرته على دعم عملته، من المتوقع أن ينخفض ​​بشكل حاد هذا العام مع تراجع أسعار النفط وتوسع الرياض صندوق الثروة السيادية للاستثمار في الخارج. وانخفضت من مستوى قياسي بلغ 737 مليار دولار (578.36 مليار جنيه) في أغسطس 2018 إلى 529 مليار دولار في نهاية عام 2018 حيث قامت الحكومة بتصفية بعض الأصول لتغطية العجز الكبير في الميزانية الناجم عن انخفاض أسعار النفط. هذا العام، ساعدت حملة التقشف والانتعاش الجزئي لأسعار النفط الرياض على تحقيق تقدم في خفض العجز الذي انخفض بنسبة 71 في المئة عن العام الماضي إلى 26 مليار ريال (6.9 مليار دولار) في الربع الأول. لكن الأصول الأجنبية الصافية استمرت في التقلص بنفس المعدل تقريبا، حيث بلغت 36 مليار دولار في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2017 - لغزا للاقتصاديين والدبلوماسيين الذين يراقبون المملكة العربية السعودية، وضربة محتملة للأسواق و [رسقوو]؛ الثقة في الرياض. ويشير هذا إلى أنه لا يزال هناك عجز كبير في ميزان المدفوعات في المملكة العربية السعودية، وهو ما لا يرجع إلى انخفاض عائدات تصدير النفط، & رديقو؛ وقال خاتيجا هاك، رئيس الأبحاث الإقليمية في بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر بنك في دبي. ولم يعلق المسؤولون السعوديون بالتفصيل على أسباب انخفاض الاحتياطيات، على الرغم من أن البعض أشار إلى أن ذلك يرجع إلى نشاط القطاع الخاص، وليس الإنفاق الحكومي. وقد تكهن بعض المحللين بأن الانخفاض يرجع إلى الإنفاق على التدخل العسكري السعودي في اليمن. هذا غير مرجح. أشار مسؤول سعودي كبير في أواخر عام 2018 إلى أن التدخل - وهو إلى حد كبير حملة جوية محدودة، وليس حربا برية كبيرة - تكلف حوالي 7 مليارات دولار سنويا، وذلك تمشيا مع تقديرات الخبراء العسكريين الأجانب. ويعتقد آخرون أن هروب رؤوس الأموال من المملكة العربية السعودية قد يخفض الاحتياطي. ولكن بيانات البنك المركزي - وهي سلطة النقد العربي السعودي - بشأن معاملات الصرف الأجنبي التي تقوم بها المصارف التجارية لا تدعم هذه النظرية. & لدكو؛ وقد انخفضت رحلة رأس المال كمسألة. كانت التدفقات الخارجية في عام 2018 البيرة صغيرة جدا مقارنة مع عام 2018، عندما كانت هناك تدفقات كبيرة، & رديقو؛ قال أحد الاقتصاديين في بنك سعودي. وقال مصرفي دولي في اتصال مع السلطات السعودية إن الكثير من الانخفاض في الأصول الأجنبية ظهر بسبب تحويل الأموال إلى أموال الدولة التي تستثمر في الخارج - ولا سيما صندوق الثروة السيادية الرئيسي، وهو صندوق الاستثمار العام. وتعتزم الرياض استثمار مبالغ كبيرة في الخارج لكسب إمكانية الوصول إلى التكنولوجيا وزيادة العائدات على رأس مالها. وقال صندوق الاستثمار الفلسطيني أنه سيستثمر ما يصل إلى 45 مليار دولار على مدى خمس سنوات في صندوق التكنولوجيا التي أنشأتها اليابان بنك سوفت بانك (9984.T)، و 20 مليار دولار في صندوق البنية التحتية المخطط من قبل شركة بلاكستون الأمريكية. إن التحويالت إلى صندوق االستثمار الفلسطيني لن تمثل أي انخفاض في إجمالي ثروة الحكومة، ولكنها تعني خفض الموجودات السائلة التي يتوفر للبنك المركزي للدفاع عن الريال إذا لزم األمر. ورفض الصندوق التعليق. ومن المرجح أيضا أن يؤدي انخفاض أسعار النفط إلى الضغط على الأصول الأجنبية. وبلغ متوسط ​​سعر خام برنت LCOc1 54.57 دولارا في الربع الأول من هذا العام، فقد انخفض منذ ذلك الحين إلى حوالي 46 دولارا، أي ما يعادل دولار واحد فقط فوق متوسط ​​سعره في العام الماضي. وقد يقترن ذلك مع تراجع طفيف في التقشف في الأسابيع الأخيرة لكسر الركود، أن عجز الموازنة في الرياض لعام 2017 يقترب من توقعاته الأصلية البالغة 198 مليار ريال (52.79 مليار دولار)، أو ربما أعلى قليلا. وهذا سيكون تحسنا عن العام الماضي 297 مليار ريال، ولكن جنبا إلى جنب مع التحويلات إلى صندوق الاستثمار الفلسطيني، فإنه سيجبر المزيد من تصفية الأصول الأجنبية للبنك المركزي. من المرجح أن يستمر الانخفاض بسبب العجز المتوقع في الميزانية للعام بأكمله، والذي من المحتمل أن يتطلب السحب من الاحتياطيات الأجنبية لتمويله، & رديقو؛ وقال سعيد الشيخ، كبير الاقتصاديين في البنك الأهلي التجاري، أكبر بنك سعودي. وقال الشيخ إن الاقتراض الأجنبي الثقيل في الرياض - أصدر 9 مليارات دولار من الصكوك في الخارج في أبريل / نيسان - يعطيها مرونة مالية، لكنه لا يزيد من صافي أصولها الخارجية، حيث يتم تسجيل الدين كالتزام. وقالت الحكومة انها تعتزم استئناف اصدارات السندات المحلية فى وقت لاحق من هذا العام بعد فجوة تزيد عن نصف عام. وكان مسؤول كبير في وزارة المالية قد قدر الشهر الماضي أن السندات المحلية ستغطي 25 إلى 35 في المائة من عجز عام 2017؛ فإن ذلك سيترك مبلغا كبيرا لتغطية أصول أجنبية. وباإلضافة إلى 493 مليار دوالر أمريكي في نهاية شهر أبريل، تبقى األصول الخارجية الصافية لدى مؤسسة النقد العربي السعودي كافية للدفاع عن الريال لسنوات، حيث أنها ستدفع أربع سنوات من الواردات. ومع ذلك، فإن ارتفاع تكلفة تأمين الدين السعودي مقابل التخلف عن السداد SAGV5YUSAC = مغ هذا الشهر، إلى أعلى مستوى له منذ أوائل فبراير، يشير إلى القلق قد يتزايد. تقارير إضافية من قبل مروة رشاد تحرير بواسطة جيريمي غاونت. تأخرت جميع الاقتباسات لمدة 15 دقيقة على الأقل. انظر هنا للحصول على قائمة كاملة من التبادلات والتأخير. تراجع الاحتياطيات السعودية أقل من 500 مليار دولار، بينما ترى بوفا الرياح المعاكسة. يازاري بوفامل يرى العام الصعب للبنوك السعودية. وانخفضت الأصول الأجنبية الصافية في المملكة العربية السعودية إلى أقل من 500 مليار دولار في أبريل لأول مرة منذ عام 2018 حتى بعد أن رفعت المملكة 9 مليارات دولار من أول بيع دولي للسندات الإسلامية. قالت سلطة النقد العربية السعودية اليوم الأحد أن صافي أصولها الأجنبية انخفض بمقدار 8.5 مليار دولار عن الشهر السابق ليصل إلى نحو 493 مليار دولار وهو أدنى مستوى له منذ عام 2018. ويصل هذا الانخفاض إلى 36 مليار دولار. & # x201C؛ ديدن & # x2019؛ ر حقا نرى أي سائق رئيسي لمثل هذا الهبوط الكبير، وخصوصا عند المحاسبة عن بيع الصكوك، & # x201D؛ وفقا لما ذكره محمد أبو باشا، وهو خبير اقتصادى فى القاهرة بمجموعة الاستثمارات المالية هيرميس، وهو بنك استثمارى. حتى إذا كانت العائدات من البيع قد تم تضمينها، & # x201C؛ لا يزال الانخفاض الاحتياطي كبيرا، & # x201D؛ هو قال. وانخفضت الاحتياطيات الأجنبية في المملكة العربية السعودية من ذروة بلغت أكثر من 730 مليار دولار في عام 2018 بعد هبوط أسعار النفط، مما دفع صندوق النقد الدولي إلى التحذير من أن المملكة قد تنفد من الأصول المالية اللازمة لدعم الإنفاق في غضون خمس سنوات . ومنذ ذلك الحين شرعت السلطات في خطة غير مسبوقة لإصلاح الاقتصاد وإصلاح المالية العامة. لكن وتيرة تراجع الاحتياطيات هذا العام قد حيرة الاقتصاديين الذين لا يرون دليلا يذكر على زيادة الإنفاق الحكومي، مما يؤجج التكهنات التي تسببها هروب رؤوس الأموال وتكاليف حرب المملكة في اليمن. وقال وزير المالية محمد الجدعان في أبريل / نيسان إن الحكومة لم تنسحب من احتياطيات البنك المركزي خلال الربع الأول. وقال ان الانخفاض يمكن ان يعزى الى المقاولين المحليين الذين يدفعون بائعين اجانب بعد ان استقرت الحكومة متأخراتها. ومن المؤكد أن المملكة لا تزال لديها بعض أكبر الاحتياطيات في العالم. كما تظهر أدنى مستويات الدين في الشرق الأوسط عند قياسها مقابل الناتج المحلي الإجمالي. وتظهر بيانات البنك المركزي أن & # x201C؛ بعض الأموال & # x201D؛ التي تم رفعها من بيع الصكوك كودائع حكومية في البنك المركزي والمقرضين التجاريين، وفقا ل مونيكا مالك، & # xA0؛ كبير الاقتصاديين في بنك أبوظبي التجاري. & # x201C؛ حقيقة أن الحكومة وضعت أموالها في هذه الحسابات يمكن أن يعني أنها تتطلع إلى زيادة الإنفاق قريبا. & # x201D؛ وقد أثرت تدابير التقشف المصممة لتخفيض العجز في الميزانية على الاقتصاد، مما أدى إلى توقف النمو غير النفطي في العام الماضي. وتراجعت القروض والسلف والسحب على المكشوف للقطاع الخاص بنسبة 0.6٪ في أبريل مقارنة مع الشهر نفسه من العام السابق، وفقا للبيانات البنك المركزي. & # x201C؛ نتوقع أن يواصل الاقتصاد السعودي مواجهة الرياح المعاكسة والنمو ليكون باهتا هذا العام، & # x201D؛ وقال هوتان يازارى، المدير الادارى للأسواق الحدودية فى بنك امريكا ميريل لينش، فى مقابلة مع تلفزيون بلومبرج. من المرجح أن يتباطأ النمو الاقتصادي في العالم أكبر مصدر للنفط إلى 0.6 في المئة هذا العام من 1.1 في المئة في عام 2018، وفقا لمسح بلومبرج من الاقتصاديين. وتقول السلطات إن النمو سيتجاوز 1 في المئة، ويرجع ذلك جزئيا إلى خطة لإطلاق حزمة تحفيزية مدتها أربع سنوات بقيمة 200 مليار ريال (53 مليار دولار) تستهدف القطاع الخاص. وقال جون سفاكياناكيس مدير البحوث الاقتصادية بمركز الخليج للأبحاث في الرياض إن إعداد الخطة يمكن أن يكون أحد أسباب سحب الاحتياطي. ويضطلع المسؤولون السعوديون بأكبر قدر من التراجع الاقتصادي في تاريخ المملكة لتقليل اعتمادها على عائدات النفط. وتشمل هذه التدابير خفض الإعانات وبيع حصص حكومية في عدة شركات، بما في ذلك شركة النفط العربية السعودية، أو شركة أرامكو. كما سمحت المملكة للمستثمرين المؤسسيين المؤهلين من خارج دول الخليج العربي بتداول الأسهم السعودية مباشرة من يونيو 2018، وأدخلت تغييرات إضافية هذا العام لجذب المزيد من الأموال. & # x201C؛ الشيء الجيد هو أن الحكومة السعودية تنفذ الكثير من التغييرات الجديدة والمفيدة جدا، & # x201D؛ بوفا & # x2019؛ ق يازاري. & # x2018؛ بمساعدة أحمد فتيحة، ويوسف جمال الدين.

احتياطي الفوركس المملكة العربية السعودية وارتفع صافي الأصول الأجنبية للبنك المركزي السعودي إلى 493.3 مليار دولار في الشهر الماضي من 491.7 مليار دولار في مايو. واظهرت بيانات رسمية ان الاحتياطيات الاجنبية للبنك المركزي السعودي التي كانت الحكومة تقوم بتصفيةها لتغطية العجز في الميزانية بسبب انخفاض اسعار النفط ارتفعت في حزيران / يونيو للمرة الاولى منذ اكثر من عام. وارتفع صافي الأصول الأجنبية للبنك المركزي إلى 493.3 مليار دولار في الشهر الماضي من 491.7 مليار دولار في مايو. غير أنها تقلصت على أساس سنوي بنسبة 12.3 في المائة. وقد سجلت ارتفاعا قياسيا بلغ 737 مليار دولار في أغسطس 2018 قبل أن تبدأ في الانخفاض مع أسعار النفط. وقال محللون انه لم يتضح بعد ما اذا كان الاتجاه الهبوطي لمدة ثلاث سنوات في الاحتياطيات قد انتهى. ولم يفسر البنك المركزي سبب انتعاش يونيو. لكن البيانات أظهرت أن الودائع الحكومية في البنك المركزي انخفضت الشهر الماضي، مما يشير إلى أن السبب ربما لم يكن زيادة في إيرادات الدولة. وقالت مونيكا مالك، كبير الاقتصاديين في بنك أبوظبي التجاري، إن ارتفاع الأصول الأجنبية الصافية لا يعني بالضرورة أن اتجاهها الهبوطي قد انتهى أو أن الحكومة لم تعد بحاجة إلى سحبها. وقالت إن الضغط على تصفية الاحتياطيات قد تراجع هذا العام مقارنة بالعام الماضي، وقرار الرياض ببدء جمع الأموال بالعملة المحلية تصدر إصدارات السندات الإسلامية هذا الشهر تخفيف الضغط بشكل أكبر. ومع ذلك، لا تزال الرياض تعاني من عجز في الميزانية - يتوقع رسميا أن يبلغ 52.8 مليار دولار هذا العام - لذلك فمن المرجح أن تحتاج إلى الاستفادة من الاحتياطيات مرة أخرى في مرحلة ما. "لا يبدو أن التقلبات في سرعة السحب الاحتياطي في الأشهر الأخيرة ترجع إلى أساسيات إنفاق الدولة وإيراداتها، بل قد تكون أكثر ارتباطا بعوامل مثل تحويل الأموال إلى سيارات الاستثمار الحكومية" . مشاركة المزيد> ضريبة القيمة المضافة في الإمارات العربية المتحدة. كيف يمكن للمستهلكين تجنب الإفراط في شحنها لضريبة القيمة المضافة. أول شيء يجب على المستهلك القيام به هو التحقق من متاجر التجزئة. اقرأ أكثر. طيران الإمارات؟ تجنب حمل الحقائب الذكية، إذا. قضايا الطيران إشعار بما يتماشى مع لوائح إاتا. اقرأ أكثر. العقارات. وتهيمن المبيعات خارج المخطط على سوق دبي الفاخرة. وكان السقيفة على النخلة التي باعت بمبلغ 102 مليون درهم. اقرأ أكثر. فيديو: محركات الأقراص الصغيرة داخل دبي مول، أوامر. أولا كان دبابة، والآن انها السوبر اقرأ المزيد. فيديو: طائرة التزلج قبالة المدرج التركي والركاب. وأظهرت صور من الموقع أنف الطائرة بالقرب من الماء. اقرأ أكثر. تحذير! ولا تقدم الإمارات تذاكر مجانية. وادعى الموقع أنه يقدم تذاكر مجانية بعد أن رد الناس على. اقرأ أكثر. الباكستاني يشكر أم المتبرع الهندي في. يسافر مالك إلى مستشفى تشيناي كل عام في فبراير. اقرأ أكثر. رجل اعتقل لنشر شجار عجمان فيديو على الانترنت. مقاطع من مسرح الجريمة تعميمها في وسائل الاعلام الاجتماعية اقرأ المزيد. الرياض يمر من خلال الاحتياطيات المالية. وتهدف الزيادة في الإنفاق إلى 237 مليار دولار إلى زيادة النمو الاقتصادي الضعيف. التقلب. وينظر العمال في حقل نفط خريص، على بعد 160 كم من الرياض. (رويترز) 2017/04/23 العدد: 103 الصفحة: 19. ذي ويكلي ويكلي. واشنطن - على الرغم من الجهود المثيرة للإعجاب للحد من الإنفاق التي شملت تخفيضات دعم الطاقة، وزيادة رسوم البلدية، وتقليص رواتب الخدمة المدنية وتأجيل أو إلغاء مجموعة من المشاريع الحكومية، تستمر المملكة العربية السعودية في تشغيل احتياطياتها من العملات الأجنبية بمعدل مماثل . ويأتي ذلك في الوقت الذي تأمل فيه الرياض في أن يتم تمديد الاتفاقية التي ساهمت في التفاوض بشأنها بين أعضاء منظمة أوبك ومنتجي النفط المستقلين خلال الفترة المتبقية من عام 2017، مما سيؤدي إلى تخفيف أسعار الفائدة التي تشتد الحاجة إليها في المملكة. وتشير الأرقام الأخيرة إلى أنه على الرغم من إجراءات التقشف العدوانية الرامية إلى تقوية النزيف المالي الذي تعاني منه السعودية منذ انهيار أسعار النفط منذ ثلاث سنوات، فإن صافي الأصول الأجنبية للمملكة التي تشرف عليها مؤسسة النقد العربي السعودي قد انخفض بمعدل 6.5 مليار دولار شهريا خلال العام الماضي. وفي يناير، تراجعت احتياطيات النقد الأجنبي السعودي بمقدار 11.8 مليار دولار، تلاه انخفاض قدره 9.8 مليار دولار في فبراير. ويقدر حجم أصول العملة الأجنبية التي تحتفظ بها مؤسسة النقد العربي السعودي بأكثر من 500 مليار دولار فقط، أي أقل من ذروة بلغت 732 مليار دولار في منتصف 2018، عندما كانت أسعار النفط 100 دولار للبرميل. وفي حين توفر الأصول الأجنبية الصافية 500 مليار دولار وسادة صحية جدا للرياض، فإن المخزن المؤقت سيختفي في غضون بضع سنوات بالمعدل الحالي للنضوب. حذر صندوق النقد الدولي في عام 2018 من أنه إذا لم يغير ممارساته المالية، فإن المملكة كانت في خطر نفاد احتياطياتها من النقد الأجنبي بالكامل بحلول عام 2020. وفي نوفمبر / تشرين الثاني، أصر محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي أحمد الخليفي على أن الحكومة السعودية "مرتاح جدا" لمستوى احتياطياتها الأجنبية. لكن هذا التحذير من صندوق النقد الدولي يجب أن يكون له صدى مع النظام السعودي الذي كشف في نيسان / أبريل 2018 عن رؤية السعودية 2030، وهو برنامج طموح لإصلاح المالية العامة مدبر من قبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز الذي يهدف إلى نقل الاقتصاد بعيدا عن الاعتماد على عائدات النفط. وتعتمد المملكة اعتمادا كبيرا على عمليات السحب من احتياطياتها الأجنبية لسد العجز في الميزانيات العملاقة، بما في ذلك عجز مالي قدره 79 مليار دولار في عام 2018 وعجز متوقع قدره 52.8 مليار دولار لهذا العام. ومن خلال تدابير التقشف المختلفة، خفضت المملكة عجزها المتوقع بنحو 8 مليارات دولار في عام 2018. وفي إعلانها عن ميزانية عام 2017 في ديسمبر / كانون الأول، قالت الرياض إن الزيادة في إنفاقها هذا العام إلى 237 مليار دولار كانت تهدف إلى بدء النمو الاقتصادي الضعيف ولكن العجز سيكون أقل بكثير من عام 2018 بسبب ارتفاع أسعار النفط المتوقعة وارتفاع أسعار النفط غير النفطية، النفط. وقد رفعت الحكومة السعودية 17.5 مليار دولار من أول عملية بيع للسندات الدولية في أكتوبر / تشرين الأول - وهي أكبر عملية بيع للسندات من أي بلد ناشئ في السوق الناشئة - لكنها قصفت ما يقرب من 27 مليار دولار في نوفمبر وديسمبر في دفعات متأخرة للمقاولين والشركات. بعد وقف أو إعادة هيكلة مئات المشاريع الحكومية على مدى العامين الماضيين كجزء من تدابير خفض التكاليف، قام السعوديون مؤخرا بتعيين مجموعة استشارية محاسبية برايسواترهوسكوبيرز لإجراء مراجعة مشاريع بقيمة 69 مليار دولار من العقود الحكومية وتحديد ما يصل إلى 20 مليار دولار من المدخرات. وتقوم حكومة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود بسحب جميع المحطات لتشجيع ارتفاع أسعار النفط ليتحقق في النصف الثاني من هذا العام. وكانت الرياض قد اوضحت انها تؤيد تمديد اتفاق بين اوبك ومنتجين مستقلين يمتد من كانون الثاني / يناير الى تموز / يوليو الماضي لمدة ستة اشهر ليصل الى 1.8 مليون برميل يوميا من الاسواق العالمية. وقد خفضت المملكة العربية السعودية عمدا إنتاجها حتى أعمق من حصتها المتفق عليها، والتي شكلت رسميا في الاتفاق لتعويض المنتجين المخطئين التي تثبت عدم الامتثال. وتشير الارقام الرسمية لمنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) الى ان انتاج النفط السعودي بلغ في المتوسط ​​9.88 مليون برميل يوميا في الربع الاول من العام الجاري اي اقل من الحصة السعودية البالغة 10،58 مليون برميل يوميا. وعلى الرغم من أن أسعار النفط لم تحصل على الكثير من الجاذبية بسبب المخزونات العالمية الكبيرة من النفط الخام، إلا أن وكالة الطاقة الدولية كانت لها كلمات مشجعة بالنسبة للمملكة العربية السعودية وزملائها المنتجين في تقريرها الشهري عن سوق النفط الذي صدر في 13 أبريل / نيسان، للمساعدة في إعادة سوق النفط إلى التوازن. وفي معرض حديثه عن فكرة توسيع نطاق الاتفاق، ذكر واضعو التقرير أن "نتيجة (افتراضيا) تمديد تخفيضات انتاجهم إلى ما بعد علامة الستة أشهر ستكون أكبر من الأسهم المضمنة". غير أن وكالة الطاقة الدولية ألقت ملاحظة تحذيرية قائلة إنه على الرغم من أن تحسن مستويات المخزون "من شأنه أن يوفر مزيدا من الدعم للأسعار"، فإن هذا "سيزيد من تشجيع قطاع النفط الصخري الأمريكي وغيره من المنتجين"، في إشارة إلى المنتجين الذين ليسوا جزءا من والاتفاق الذي سيكون مصدر إلهام لتعزيز الناتج بفضل ارتفاع أسعار النفط. المملكة العربية السعودية لا يمكن أن تتوقف عن حرق النقد الأجنبي. يحرم المشيعون البوذيون المال المزيف خلال الوقفة الاحتجاجية على ضوء الشموع لقتل ضابط شرطة نيويورك (نيبد) ونجيان ليو قبل يوم واحد من جنازته في مانهاتن، نيويورك، 3 يناير / كانون الثاني 2018. رويترز / ستيفاني كيت. وحصلت السعودية، الدولة الخليجية التي تتعرض للضرب من تحطم أسعار النفط، على جزء آخر من الأخبار السيئة عن حالة اقتصادها. وفى مذكرة نشرها المحللون سيمون ويليامز ورزان ناصر، اظهر بنك اتش اس بى سى ان حيازات النقد الاجنبى فى البلاد اجتاحت فى فبراير الماضى غرقا كبيرا اخر، مما ادى الى الخسائر الكبيرة فى العملات الاجنبية التى تحتفظ بها الدولة الغنية بالنفط التى شهدتها خلال العامين الماضيين . ويظهر هسك أن احتياطي العملات الأجنبية انخفض بأكثر من 9 مليارات دولار (6،6 مليار ليرة) في شباط / فبراير، متراجعا إلى أدنى مستوى له منذ ما يقرب من أربع سنوات، واستمر في الانخفاض دون انقطاع. وانخفضت الاحتياطيات بمقدار 14 مليار ين ياباني (7.9 مليار يورو) في كانون الثاني / يناير. وبلغت قيمة الأصول الاحتياطية التي تحتفظ بها الحكومة السعودية الآن 593 مليار دولار (أي ما يعادل 4 مليار بيزو)، أي أكثر من 150 مليار دولار (أي ما يعادل 104 مليارات ين ياباني) من ذروتها الأخيرة في أواخر 2018، قبل أن تبدأ أسعار النفط في الانخفاض. وهنا ما كان على هسك أن يقول (التركيز لنا): وبلغت احتياطيات النقد الأجنبي في المملكة العربية السعودية 593 مليار دولار أمريكي في شباط / فبراير، أي بانخفاض قدره 9.4 مليار دولار أمريكي. وكانت وتيرة الانخفاض هي الأكثر تواضعا في أربعة أشهر ولكنها ظلت كبيرة، وتترك الأصول الأجنبية للبنك المركزي بانخفاض أكثر من 150 مليار دولار أمريكي منذ أن بدأت أسعار النفط في الانخفاض في أواخر 2018، لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ منتصف 2018. وشمل هذا االنخفاض انخفاضا في ودائع البنك المركزي في الخارج بقيمة 4،6 مليار دوالر، وانخفاض في سندات االستثمار بقيمة 2،8 مليار دوالر. فحتى حيازات حقوق السحب الخاصة العادية والموقف الاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي قد انخفضت بمقدار 2 مليار دولار أمريكي. وهنا الرسم البياني: وقد انخفضت قيمة الأموال التي تحتفظ بها دولة الخليج في الاحتياطيات الأجنبية بنسبة مباشرة تقريبا إلى سعر النفط على مدى الأشهر ال 18 الماضية. فقدت السلع الأساسية الأكثر أهمية في العالم حوالي 60٪ من قيمتها منذ منتصف 2018، حيث انخفضت من أكثر من 100 دولار (ВЈ72.17) للبرميل إلى مستوى منخفض يصل إلى 28 دولارا للبرميل في أواخر يناير، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى تباطؤ الطلب، زيادة المعروض. ومنذ ذلك الحين انتعشت إلى حوالي 39 دولارا في الوقت الحالي، ولكن هذا الانخفاض الكبير له تأثير واضح على المملكة العربية السعودية. ويواجه البلد الآن عجزا هائلا في الميزانية، وهو يخجل من 100 مليار دولار (722 مليارا)، لأنه يرفض خفض الإنفاق على الرغم من انخفاض عائدات النفط. وقد أدى ذلك إلى أن ليانا لرجال الأعمال أرادوا القول بأن رفض البلاد لخفض إنتاج النفط هو "يقتل" اقتصادها على نحو فعال. في حين أن الانخفاض الكبير في احتياطيات النقد الأجنبي هو أخبار مثيرة للقلق بالنسبة للاقتصاد السعودي، فإن الأخبار ليست كلها رهيبة تماما، وفي فبراير، انخفضت الاحتياطيات عند أدنى مستوياتها في أربعة أشهر، مما يشير إلى أن التباطؤ في حجم البلاد فإن استخدام احتياطياتها قد يكون في طريقها. المملكة العربية السعودية ليست الاقتصاد الرئيسي الوحيد الذي شهد انخفاضا في احتياطيات النقد الأجنبي بشكل كبير في العامين الماضيين. في وقت سابق من شهر مارس، ذكرت شركة بوسينيس إنزيدر أن التباطؤ العالمي دفع الصين إلى إنفاق أكثر من 800 مليار دولار (595 مليار دولار) من احتياطي العملات الأجنبية منذ منتصف عام 2018.
أفضل استراتيجيات الخروج لتداول اليوم
الفوركس السنهالية